الثلاثاء، 1 مارس 2016

لا توقِظُـ ــوه !!




لا توقظوه… 
فرُبَّما كانت له الدنيا حُلُم ..
فإذا صحا فقدَ الحياة
ولم يجِد غيرَ الألَم ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق