الخميس، 10 نوفمبر، 2011

تحت أقدامِ الفراق ..



يا خليلي ... 

                          أيـنَ أيـامُ التـلاقي   ...
                          أينَ أحـلامُ العـناق ِ ....
                   
                        هل غدتْ عيناكَ بئرٌ
ترتوي من كلِّ ساق ِ

لا تظن الليل يغفو 
عن مصابيح النفاق ِ 

لم تعد ذكراكَ تُضفي
للهوى غير اختناقي

فالأسى يحتلُّ قلبي 
قامعاً نبض اشتياقي ِ

كنتَ في ثغري رحيقاً
قبل أن تغدو بصاقي

قبل أن تغدو ركاماً
تحت أقدامِ الفراق ِ

الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

وأنتَ من يدري متى ...



اعـزفْ أنينـكَ يا فتى
فأسـاكَ يبـدو مُلفِتــــا

رحلَ الربيـعُ ولم تزلْ
عيناكَ ترقبُ مـن أتى

ما عدتَ تأبـهُ للصقيــعِ
ولم تعد تخشى الشتـــا

ذَبُلَتْ عيونُ الشامتين 
ولم تــــزلْ مُتعنّتــــا

يتساءلونَ متى السقـوط
وأنتَ تسألهم متى ؟

فلكبريائـكَ زهْـــــرةٌ
وجَدَتْ بـِ نعلكَ مِنبتـا

وبــقبضتيـــــكَ إرادةٌ
حاشــا لها أنْ تُفلِتـــا

هم يشمتون وفي السما
نجــمٌ أبى أن يشمَتــــا

ما ضرَّ نجمُكَ ظُلمـــةٌ
من جوفها الداجي أتى

هو منكَ يرتشفُ الحياةَ
وإن بــــــدا لكَ ميّتــــا

اعزفْ أنينكَ، فالضحى
يومــــاً سيأتـي مُنصِــــتا

يوماً سيرقصُ في يديْكَ
وأنتَ من يــــدري متـى

وأنت من يدري متى ...