الأحد، 13 مارس 2016

( فِـ ــكْري )





بحقِّ اللهِ يا فكري
متى ستملُّ من فِكري !!
متى ترتاحُ من عقلي
ومِن نثري ومِن شِعري
وتكسرُ عنوةً قلمي
وتسكبُ في الثرى حِبري
وتُصبحُ مثلَ بعضِ الناس
مقطوعاً مِنَ الذِّكرِ
فإن سألوكَ عن شيءٍ
جوابُكَ : هااه !!
لا أدري !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق