الأربعاء، 16 مارس 2016

يـ ـوماً تـطِـير ..



مزِّقْ جناحَكَ أيها الطيرُ الكسير
ما دُمْتَ مِن طُلْمِ الورى 
طيراً أسير 
مزَّق جناحكَ رُبَّما تمشي كما
الإنسانُ 
إن كسروا لهُ حُلُماً يسير
فتسيرُ مكسورَ الجناحِ وربما
يوماً ..
إذا لاحَ الضحى حلُماً ..
تطير 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق