الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

فِطْـ ـــرة ..






مهما تمــادى الظلمُ بالسجَّــانِ
وتحالفَ السيسي مع الشيطانِ

وتجمهرَ الجُبناءُ خلفَ طغاتهم
وتــذلَّلَ العــلماءُ للطغيــــانِ

فالموتُ للإخوانِ نِصْفُ عقيدةٍ
والسجنُ والأغلالُ نصْفٌ ثانِ

واللهُ ما خــلقَ السمـاءَ لتنحني
والشمـسُ لم تُخلقْ مِنَ الكُثبانِ

للهِ في كلِ الخلائقِ فِطـــرةٌ
ولِذا الكرامةُ فِطرةُ الإخوانِ

إخـلاء ذِمَّـ ــة ..



أنا لسْتُ أفَّاكاً ولا إرهابي
أناْ لسْتُ شيعياً ولا وهَّابي

أناْ مُسلمٌ ، لا شأنَ لي بمذاهبٍ
نَسَفت بقايا الخيرِ في الأعرابِ

أنا مُسلمٌ ، وعقيدتي مقرونةٌ
باللهِ لا بِعبادةِ المحرابِ

إنِّي كفرتُ بكفرهم وبعهرهم
فالحرُّ يأبى صُحبة الأذنابِ

لا شأنَ لي بعقالهم ونِفاقهم
فكلاهما عارٌ على الأشنابِ

عارٌ بأنْ أقضي الحياةَ مُقدِّساً
لعقــــائدٍ صنميةِ الأقطـــابِ

فعقيدةُ الأحرارِ ليست سِلْعةً
أو لطمةً في الصدرِ والجلبابِ

يمَّمْتُ وجهيَ صوبَ ربٍّ واحدٍ
قال اهدموا بالحقِ شرعَ الغابِ

فكرامتي فوقَ اعتقادِ مذاهبٍ
وهَبَتْ رؤوس الخلقِ للأربابِ

دربُ النصرِ .. دم



منصورةٌ يا مصرُ ، لولا الحبرُ ما كتبَ القلَم ..
لولا دماءُ الشعبِ ، ما شادتْ لكِ الدنيـا هرَم ..
صُبِّي رحيقَ الموتِ ، إنَّ النصرَ بين يديكِ فَمْ ..
كم في ربوعِ الأرضِ أكفاناً ، بنَتْ أُمَمَاً ، وكم .. 
فالنصرُ للأوباش تفويـــضٌ ، وللسفــــاحِ دم ..
والموتُ للأحرارِ إيــذانٌ .. "بأنَّ النصـــر تم "