الخميس، 22 فبراير 2018

بَحـ ــرُ الهـ ــوى ..





 فإذا سئمتِ من النهارِ المُشرقِ
ومنَ البقاءِ على ضِفافِ المنطقِ

واشـتاقَ قـلبُكِ لـلغروبِ وللهوى
وعـزمـتِ بـعدَ تـردُّدٍ أن تـعشَقي

ووجـدتِّ عِشقكِ خلفَ بحرٍ هادرٍ
لــــم يــكـتـرث يــومـاً لأيَّـــةِ زورقِ

فـامـضي إلـيهِ كـما أتـيتِ بِـلهَفةٍ
مــا دامَ قـلـبُكِ عـازِمَاً أن تـغرقِي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق