الخميس، 27 يوليو 2017

اِنصـ ــرافــ ..



ضِـفافٌ أيـها الـماضي ، ضِفافُ
فـنـهرُ الـعـمرِ عـافـتْهُ الـشِـغافُ

تـمـنَّـى الـعـابـرُ الـظـمـآنُ مـــاءً
وإنْ حُـلُـماً يـطـيبُ بـهِ الـطوافُ

وإنْ أمَـــــلاً بـــعــودةِ ذكـــريــاتٍ
عــلـى أطـلالِـهـا قــلـبٌ يـخـافُ

مِنَ الماضي إذا أضحى حُطاماً
وخــيَّـمَ فـــوقَ جُـثـتهِ الـجـفافُ

هُـنـا يـغدو الـرحيلُ عـليكَ حـقَّاً
وحــقُّ الـنـاسِ إن مـاتوا لِـحافُ

فــمـا بـعـدُ انـطـفاءِ الـنـورِ، دربٌ
ومـا بـعدُ الأسـى أبـداً ، مطافُ

وقـد جـفَّت ضِـفَافُكَ يا صديقي
خـتامُ الـعُمرِ إن ولَّـى، انـصرافُ


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق