السبت، 10 يونيو، 2017

أُمنياتُ عاشـ ــقٍ أرعن ..



ليتَ انكِساريَ في عينيكِ يلتئِمُ 
ليتَ الشِّفاهَ التي أبكيتُ ، تبتسِمُ 

ليتَ العيونَ التي قاسمْتُها أرَقي
نامت ، وفي بحرِها مِن شاطئِي حُلُم

ليتَ الحُروفَ التي خانت شُعورَ فمِي
           ذابت، وما كانَ لي مثلَ الجميعِ فَمُ          

ليتَ الأماني لها إِحساسُ أُغنيةٍ 
         إن جئتُ أعزِفُها، يحلو لكِ النغمُ           

         تمهَّلِي ، إن لي صوتينِ في شفتي      
وليس لي غير قلبٍ،، أنتِ فيهِ دمُ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق