الأربعاء، 26 أكتوبر 2016

انطفاءُ ومضـ ــة ..



قديماً كان في عينيكِ معنى !!
ترانيماً
وأحلاماً
ومغنى 
وأشواقاً تُموسِقُها شِفاهٌ
إذا نطَقت
ظننْتُ البوحَ فنَّا 
قديماً 
كنتِ صاخبةَ المآقي 
وروحكِ تملأُ الآفاقَ 
حُسْنا 
فكيفَ غدوتِ شاحبةَ
المعاني ؟!
ومن وترِ الأنينِ 
عزفتِ لحنا !!
وبوحكِ 
حينما يُفشي بسرٍّ
يزفُّ لمسمعِ العُشاقِ
حُزنا !!
بِثغركِ ومضةٌ
كانت تُؤدِّي
مناسِكَها
إذا ما القلبُ حنَّ ..
ولكنَّ الهوى 
أعياكِ 
قهراً 
فصرتِ على 
عيونِ الحزنِ 
جفْنا
فقلبُكِ رُبَّما
يُشفى  
ولكن !!
بريقُكِ 
تحتَ نارِ الوجدِ
يُفنى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق