السبت، 24 يناير 2015

جـ ــريمه ...



على وشكِ الرحيلِ ولستَ تدري
متى ستعودُ يا صلبَ الشكيمه !

قضيتَ العمرَ مقداماً لشعبٍ
نسى للتو ذكراكَ القديمه .

متى ستعودُ ،
لا تدري ، ولكن !
سترحلُ تاركاً وطنَ النميمه 

ففي زمنِ الخيانةِ لستَ شيئاً 
سِوى بطلٍ ، بِلا ثمنٍ وقيمه .

فكل صنائعِ الأبطالِ صارت
بِلا ذلٍّ وإذعانٍ ..
جريمه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق