الأربعاء، 5 مارس 2014

رسالةٌ إلى طفلٍ مشرد ..



أكمل طريقكَ فالمدى قهرٌ وأحزانٌ ودمعه ..
أكمل طريقكَ ..
ربما تلقى بحضن الشمسِ رُقعه ..
فإذا وصلتَ فلا تعد للخلفِ ما للعمرِ رجعه ..
إن لم تكن طفلاً ..
فكن رجلاً ..
وكن إن شئتَ شمعه ..
إن لم تكن قمراً ..
فكن كالطيفِ ..
أو كن نصفَ لمعه ..
ما دام حظكَ عاثراً ستعيشُ للمأساةِ سِلعه ..
هذا مصيرُكَ فاعتذر لليأسِ ..
إنَّ اليأسَ خُدعه .. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق