الأربعاء، 5 مارس 2014

مثـل الجـ ــدار ..



أمَّا وقد أزِفَ النهار .
لا بد أن تخشى الطريقَ وتختفي مثل المحار .
لا بد أن تخشى المغيبَ فليس للدنيا ستار .
لا أمَّ لا أبَ لا ديار ..
لا شيء حولكَ غير قهرٍ جاثمٍ ..
ودمٍ وأشلاءٍ ونار ..
خذها بدونِ ترددٍ ..
أو قف على قدمِ الخضوع .. 
مكبلاً ..
مثل الجدار ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق