الخميس، 22 نوفمبر 2012

مـ ـوسـمُ العِـ ـزَّة ...



موسمٌ للعزِّ آخر ..
كُلَّما جفَّتْ كرامتُنا ..
وصار العزُّ عنزه ..ِ
جاءنا بالغيثِ يغسلُنَا ..
ويسقي الأرض عِزَّه ..
يبعثُ الإيمان من أكفانِنَا قهراً وحزَّه ..
موسمٌ للعز آخر ،،
وكل مواسمِ الأعرابْ ،،
خمرةٌ

 رقصٌ ،
وهزَّه ..
خلف آلاف البراقعِ تختفي مليون غمزه ..
خلفَ شاشاتِ المواقعِ تتَّكي مليون عنزه ..
بين أظهرِنا خليجٌ ،
همّهم كأسٌ ومزَّه ..
موسمٌ للعزِّ آخر ،
يوقظُ الأعرابَ مِنْ إعلام سلطانٍ وموزه ..
عِزَّةٌ ماتتْ على أنقاضِ آل سلول ،
فصرنا في شفاهِ الغربِ جوزه ..
كيفَ يغدو العُرْبُ أحراراً ،
وفيهم مقتدى صدرٍ وحوزه !!
يقتلُ الحوثي فينا كل يومٍ ألف واحد ،،
ثم يخبرنا بأنَّ النصر قادم .
خلفَ جثمانِ المآتم ..
قُبِّحت تلك المواسم ..
كُلُّهمْ والله آثم ..
كلهم والله آثم ..
غيرَ أنَّ الحق ثائر ..
موسمٌ للعزِّ آخر ..
دون آلاف المواسم ..
يُخبرُ الأعرابَ ما صنعَ الأعزَّه ..
إنَّ عيشَ الذلِّ عارٌ ،،
إنَّ موتَ الحرِّ عِزّه ..
ها هُنا يا عُرْبُ غزَّه ،،
ها هُنا يا عرْبُ غزَّه ..

هناك تعليق واحد:

  1. لافض فوك لن يخيب شعب انت فيه تصدح ..

    جوودي

    ردحذف