السبت، 3 نوفمبر 2012

بقايا من رَمَق ..



يغفو على صدرِ الضحى أمَلي ..
 فيوقظهُ الأرَق ..
 يهفو إلى طرقِ الأسى ألَمي ،،
 فترفضهُ الطرق ..
 فألوذُ للأحلامِ مِنْ غسقي ،،
 لألتمسَ الألَق ..
 حتّى إذا لمسَ الضحى حُلُمي ،،
 تخطّفهُ الغسق ..
 فيصير كل الدهرِ في عيني ،،
 رصيفاً في نفقْ ..
 فأسير كالبركانِ في جبلٍ ،،
 تنفّسَ فاحترق ..
 لا زاد أحمل في الطريقِ سِوى ،،
 "بقايا من رمق"

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق