الأحد، 3 أبريل 2016

إليــك ..




أُحــــدِّقُ فــيــكِ لعلِّـي أرى
بقايايَ تطفو على وجنتيكْ

فلا شيءَ ألمحُ غيرَ دموعٍ
حيارى تُهاجرُ من مُقلتيكْ

فأمحو بقاياكِ عني بصمتٍ
وأمضي ، وقلبي أسيرٌ لديك

وفي آخرِ الدربِ تلمحُ عيني
 ضيــاءً مُضيئاً يدلُّ عليك !!

فأعلمُ أني هربتُ ، ولكن !!
إلى كل شيءٍ يحــنُّ إليك ..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق