الاثنين، 24 نوفمبر 2014

صـ ـغيرٌ يقهـ ــرُ القهــ ــرا ..







وفي زمنِ انقضاضِ القهر
 طفلٌ يقهرُ القهرا

ضئيلٌ مثل حبِّ التمر 
يفلقُ حالهُ الصخرا

نحيلٌ مثل ضرسِ العقل
 هشٌّ لا يكادُ يُرى 

ورغمَ البؤسِ ما وجدَ الـ 
أسى في قلبهِ مجرى

فليس لبؤسهِ وطنٌ 
وليس بقلبـــهِ ذكرى 

سِوى أُنثى بلا جسدٍ 
ولا عينٍ ولا مسرى 

سِوى أمَّــــاهُ لو جاعت
 لصارَ لأجلها تمرا

فغايةُ همِّهِ ألاّ 
يــزيدَ عنــاؤهــا شبرا 

كبيرٌ أنتَ يا طفلاً 
ولدتَّ لتقهرَ القهرا

كبيرٌ أنتَ في زمنٍ 
تضاءلَ 
فاستوى قبرا ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق