الأحد، 25 مايو 2014

تجعَّدَ وجهُكَ القاسي ..




تجعَّدَ وجهُكَ القاسي ..
وقلبكَ لم يزل كالصخر ..
عصياً عن فؤوس الذل والإذعانِ والياسِ .
نقياً يكرهُ الخذلان رغم خيانة الناسِ .
شجاعاً تبغضُ الجبناء .
وتأبى أن يهزَّ الخوف زورقَ قلبكَ الراسي .
تجعَّدَ وجهكَ الصخريُّ يا رجلاً يهاب الله .
ودون الله لا يعنيكَ طاغيةٌ ،
يُهابُ لشدةِ الباسِ ..
وإن أغراكَ بالماسِ ..
ففي زمنِ انحناءِ المجد للخمَّارِ والكاسِ .
ستبقى أنت دون الناسِ لا تخشى ،
صليل السيفِ والفاسِ ..
فإما أن تنال النصر ،
أو أن تلتقي بالموتِ غير مطأطئ الراسِ ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق