السبت، 19 يناير 2013

أبتاهُ لا أدري !!



أبتاهُ لا أدري ..
أتحلمُ بالنصيبِ المُنتظر  ؟!
أمِ أنَّ قلبكَ يا أبي ،،
ما عادَ يأبهُ للقدر !! 
نامت جفونكَ ..
والثرى يطوي ضلوعك ، والحَجر ..
وسواكَ يا أبتي ،
جفاهُ النومُ مِن فوقِ السُرَر ..
كهُلتْ مآثرنا ،،
ولم تبرحْ كهولتكَ الأثر ..
تأبى الخضوع وقد تدلّى الموت ،
من غصنِ الكِبر ..
تأبى الرضوخَ وقد توارى الغيم ،
واندثر المطر ...
ما زال في جنبيكَ مُتَّسعٌ لآلاف الجروح ..
وسِواكَ من جُرحٍ ..
تمنى الموتَ يأساً ، وانكسر ..
هاماتنا كُسِرت ،
ولم يكسر عزيمتك الضرر ..
وكأنَّما الأهوالُ بين يديكَ يا أبتي ،
قِشر ..
أبتاهُ لا أدري ..
أطودٌ أنت 
أمْ مثلي بشر ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق