الجمعة، 24 نوفمبر 2017

حديثُ الدُموع ..



طفلٌ يموتُ ، ودامعُ
العينينِ يلهجُ بالدعاءِ

عيناهُ تنطقُ بالكثيرِ
وذاكَ طبعُ الكبرياءِ

هو ميتٌ مثلُ الشهيدِ
اِبنِ الشهيدِ 
ابنِ البراءِ

ما قالَ شيئاً منذُ مات
صغيرهُ من دونِ داءِ

بيدِ الكلابِ المُرجفينَ
الآكلينَ مِنَ الدماءِ

ماذا يقولُ وفي يديهِ 
ينامُ جثمانُ السماءِ

هوَ كبرياءُ المُتعبينَ 
العاجزينَ عن البُكاءِ

هناك تعليق واحد: