الأحد، 28 فبراير 2016

أُمـ ـاهُ خُبزكِ في الثرى ..




  أُمــاهُ خُبزكِ في الثرى
ضلَّ الطريقَ لِمعصمِكْ


   أتُرى تعِبتِ من الطُوى* 
فرميتِ خُبزكِ مِن فمِك


ورحلْتِ عن وطنِ الردى
والجوعُ ينزِفُ مِن دمِـك


وتركْــتِ خلفــكِ صِبيـةً
يتشَــوَّقــونَ لِبلسَمِــك


الجـوعُ ينهشُـهُــم ولا
عيـنٌ تَــرِقُّ لِمَـأتَمِــك


لا ضــيرَ إنَّ اللهَ قــــدْ
بسطَ السماءَ لِمقدمِك


فكُلي هنيئاً واقطـفِي
زيتونةً مِن بُرعمِـك


فالموتُ جَنَّتُــكِ التي
قطعَت حِبالَ جهنَّمِك



*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

*الطوى : الجوع الشديد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق