الجمعة، 28 فبراير 2014

إلى القائد الأسير .. محمد بديع (أبو عمار)







لن يُجبروكَ على انتعالِ الذلِّ أو لعقِ الدراهم
فلقد خُلقتَ مناضلاً ، وكبُرْتَ في رحمِ المآتِم
ووقفتَ وحدكَ حينما جثمَ النفاقُ على العمائم
تأبى المنيَّة أن تراك مجندلاً تخشى الهزائم
صبراً أبا عمار، يوماً سوف تُنصِفكَ الملاحم
يوماً بإذن الله سوف تدوسُ أذيال الأعاجم 
فيرى الأذلُّ بأنَّ عِزَّك بالردى ، لا بالغنائم





***


وإنِ استباحوا منزلك ..
وأتى الظلومُ مُقنَّعاً بالعدلِ ينشدُ مقتلَك ..
ستُذلهم ظلماتهم وتُضيءُ شمس النصرِ لك ..
ويقولُ كلَّ منافقٍ :
( يا سيدي ما أجملَك )


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق