الأحد، 8 ديسمبر 2013

وعْــ ـــدٌ ووعيــ ـــد ..



في السجنِ أطهارٌ ،،
وفوقَ العرشِ أكوامُ القمامة
من أطفأ الأنوارَ ، لا أدري  ؟
وما جدوى الندامه !!
لكنني أدري بأنَّ الذلَّ لم يبرحْ مقامه
ما زالَ يستجدي من الطغيانِ ألقابَ الزعامه ..
كي لا يعودَ العِزُّ في شعبٍ يتوقُ إلى الشهامه
فُرسانُهُ في السجنِ ،،
والسجَّانُ لم يُفلِت لِجامه ..
لكنَّ للقضبانِ أحلامٌ  ،،
وإيمانٌ ، 
وهامه ..
وغداً ترى القُضبانُ ما تُخفي،
قناديلُ الكرامه ..
ويعودُ شرعُ اللهِ سُلطاناً ،
إلى يومِ القيامه ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق