الاثنين، 11 نوفمبر 2013

إبــ ـــاء ..




هل تسألونَ متى يموتُ الحرُّ في كفَنِ الندم ؟
أم تسألونَ متى يصيرُ الحقُّ في الدنيا عَدَم ؟ّ
صرَخَ السجينُ فأرهبَ السجَّانَ واضطرَبَ الحكَم ..
فأجابَ كل تساؤلٍ، أعيا البصائرَ واصطدَم ..

"لن تخنقوا قَدَري بِأغلالٍ ،
وأسواطٍ ، و دم ..
لن تهدِموا عرشي ،
وفي قلبي يقينٌ مانْهدَم ..
فأنا بِهذا السجنِ سُلطانٌ ،
وأنتم لي خَدَم .."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق