الجمعة، 30 أغسطس 2013

إلى القائد و المرشد العام للإخوان المسلمين .... الدكتور محمد بديع




وجومكَ يُخبرُ الدنيا ، بِما في قلبكَ الجبَّــار 
أبا عمارِ في عينيكِ حُزنٌ يفلقُ الأحجار 
بريءٌ أنتَ في وطنٍ يُعشعشُ فوقهُ الفُجَّار  
عظيمٌ أنتَ في زمنٍ ذليلٍ يبغضُ الأحرار 
توارت مصر خلفَ الشمسِ ، واحتفلت حشودُ العار  
وراحت زُمرةُ الفُجَّارِ تنسفُ كل من في الدار 
وما عمارُ من تنعى ، فقد ولَّى مع الأبرار
ولكنَّ الأسى حقٌ ، لِمن في قلبهِ إصرار 
أبا عمارِ لو علموا بِعزةِ قلبكَ الجبار 
لكانَ كبيرهم نعلاً ، بِرجلكَ صاغراً خوَّار  
وهل يقوى بنو العلمانِ ، أنْ يقفوا أمامَ النار ؟!
همُ القيعانُ إن زُرِعتْ ، ستحصدُ زرعها الأبقار  
وأنتَ البحرُ ، أنتَ الموجُ ، أنتَ الغيمُ والإعصار 
غداً ستعودُ ، بل سيعود صوتُكَ صادحاً هدَّار 
ليعلمَ كل ذيْ جهلٍ ، بأنَّكَ آخرُ الأحرار 
وأنكَ كوكبٌ سجدتْ أمامَ صمودهِ الأخطار 
سلامُ اللهِ من قلبٍ ، يُحبكَ يا أبا عمــار 
سلامُ اللهِ من قلبٍ ... 
يُحبكَ يا أبا عمــار ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق